English




صناديق الصدقات



إلى كل الذين يسألون الله تعالى زيادة أرزاقهم وقضاء ديونهم.
وإلى كل الذين يريدون أن يدفع الله عنهم ميتة السوء .. وسبعين نوعاً من البلاء.
وإلى كل الذين ابتلوا بأمراض عجز الأطباء عن علاجها.
وإلى كل الذين يبكرون لأعمالهم وهم في خشية من نحوس الأيام.
وإلى كل الذين يسألون الله تبارك وتعالى إجابة دعواتهم وقضاء حوائجهم.
وإلى كل الذين يريدون أن يستظلوا يوم القيامة ـ التي أرضها كلها نار ـ بظل عمل ..هو

 (الصدقة) .. عمل مبارك جعله الله عزَّ وجل باباً من أبواب رحمته، وقد حثَّ عليه الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة الطاهرون من أهل بيته (عليهم السلام). و عن محمد بن عمر قال: أخبرت أبا الحسن الرضا (عليه السلام) أني أصبت بابنَينِ وبقي لي بُنيٌّ صغير، فقال: ((تصدق عنه))، ثم قال حين حضر قيامي: ((مُرِ الصبي فليتصدق بيده بالكِسرَةِ والقبضة والشيء وإن قلَّ، فإن كلَّ شيء يراد به الله وإن قلَّ ــ بعد أن تصدق النية فيه ــ عظيم، إن الله عزَّ وجل يقول:[فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره] وقال عز وجل:[فلا اقتحم العقبة   وما أدراك ما العقبة    فكُّ رقبة * أو إطعام في يوم ذي مسغبة * يتيماً ذا مقربة * أو مسكيناً ذا متربة] علم الله عزَّ وجل أن كلَّ أحدٍ لا يقدر على فكِّ رقبة فجعل إطعام اليتيم والمسكين مثل ذلك. تصدَّق عنه)). (الكافي ج:4 ص:4).


صناديق الصدقات: صناديق قامت بتصنيعها المؤسسة وتوزعها على من يرغب بذلك لغرض جمع أموال تصرف على اليتامى المسجلين لديها.
إن صناديق الصدقات التي توزعها المؤسسة تساهم في كفالة أعداد أكبر من اليتامى الموثقين لديها، من أجل رفع العوز والحرمان الذي يعيشهُ اليتامى في هذه الظروف الصعبة بعد أن فقدوا من يعيلهم، وبالإمكان الحصول على صندوق الصدقات وهي بعدة أحجام واشكال من مقر المؤسسة في الكاظمية المقدسة أو أحد فروعها في بغداد والمحافظات كما يمكن تسليمه بعد ملئه وكتابة المعلومات على ظهر الصندوق الى جهة الاستلام (مندوبنا) أو أحد فروعنا التي يمكن الوصول إليها بوساطة أرقام هواتف المؤسسة وخلال فترة لاتتعدى الستة أشهر من تاريخ الاستلام وسيتم تزويدكم بوصل بالمبلغ المحصل من الصندوق بعد استلامهِ.






لتوضيح موضوع الصدقة المقبوضة نقول: ان المال الذي يكون صدقة انما يكون كذلك اذا قبضه الفقير وتملكه وقبل ذلك لا يكون المال صدقة فاذا وضع شخص مالاً معيناً في جيبه مثلاً ناوياً اعطائه لفقير ما او عزله في صندوق معين فلا يتحقق عنوان الصدقة وانما يتحقق بعد تسلم الفقير له .
ولكن المرجع الديني الاعلى سماحة السيد علي الحسيني السيستاني (مد ظله) اعتبر المال الموضوع في صندوق الصدقات التابع لموسسة العين للرعاية الاجتماعية قبضاً عن الفقير اي هو حدد طريقة استلام الفقير للمال المتصدق به - مضافاً الى استلامه المباشر - بان يكون من خلال الوضع في الصندوق.
وذلك لولايته العامة على الايتام الفقراء فلذا يتحقق عنوان الصدقة بمجرد جعله في الصندوق قبل ان يصل الى الفقير. 
وقد تحرت المؤسسة الدقة في ايصال المال الموضوع في الصناديق الى الايتام الفقراء وذلك من خلال الوسائل الكفيلة بذلك حيث يمر الصندوق بمراحل عديدة سيتم شرحها من اجل ايصال الامانة لاهلها .
ومن اجل ذلك حظيت المؤسسة بلطف سماحة السيد حيث اعتبر صندوقها قبضاً عن الفقراء الذين تحت ولايته.
وهذه الميزة لا توجد لاي صندوق اخر الا الصندوق التابع لموسسة العين بالشكل الموجود في الصورة أعلاه.












اخر تحديث كان بتاريخ 04 تشرين الاول 2015